ما لم أفعله كطالب جامعي، رسالة للجامعي المستجد

أغسطس
23

لفت انتباهي في الانترنت هاشتاق: عزيزي الجامعي المستجد، عقب تغريدة للمبتعث عبدالعزيز الباتلي

وبالتالي رجعت بي ذكرياتي لأول مرة دلفت فيها بوابة جامعة الملك سعود في الرياض كطالب مستجد،

وتذكرت تلك اللحظات وتذكرت ما تمنيت تقديمه أو العمل به للاستفادة من هذه المرحلة المهمة

التي تكون شخصيتي  كشاب، بعد دراستي في مراحل التعليم العام، ففي هذه المرحلة تتشكل

شخصية الشاب ويخرج من نطاق سلطة الأب المباشرة إلى مسؤوليته المباشرة عن نفسه ومستقبله،

وسأذكر عدداً من النقاط لعلها تفيد الطالب الجامعي المستجد:

١- أخلص النية لله عز وجل في توجيه ما ستتعلمه لخدمة الأمة والوطن.

٢- تأكد أن كل يوم في الجامعة هو بمثابة إنجاز، فتعامل معه كيوم إن ذهب لن يعود بإيجابياته وسلبياته.

٣- حاول أن تطلع على المكتبة الجامعية وعمادة شؤون الطلاب، فهما المكانان اللذان سيحتضنانك.

٤- منذ استلامك للجدول الجامعي، حاول أن تضع جدول من الأحد إلى الخميس لترتب موعد مذاكراتك.

٥- لا تتهاون في الحضور يوميا إلى محاضراتك والاهتمام بدروسك، فنظام الجامعة ليس كنظام المدرسة.

٦- في الجامعة، مسؤول أنت عن نفسك وعن حضورك، وأي تقصير ربما سيضر بمستقبلك الجامعي.

٧- تعرف إلى الأنشطة الطلابية، وشارك فيها، فهي تصقل شخصيتك.

٨- تذكر جيدا أن النشاط التطوعي والأنشطة الطلابية مفتاح لصقل شخصيتك.

٩- الإسراف في النشاط مضر بالدراسة الأكاديمية، والتقليل فيه مضر بالشخصية، فتوازن.

١٠- إذا كنت كثير الحركة فتوجه للأنشطة الرياضية والاجتماعي والمسرحية.

١١- إذا كنت قليل الحركة فتوجه للأنشطة العلمية والابتكارية وماله علاقة بالموهبة.

١٢- وازن علاقتك بين الأصدقاء وحياتك الأكاديمية، فبداية الضياع كثرة الخروج مع الأصدقاء.

١٣- إنتق واعتن أثناء اختيارك للأصدقاء، فهم إما أن يرفعوك للمجد، أو يحملوك لعوالم الفشل.

١٤- لا تصطدم بأستاذك الجامعي، ولا تحاول إثارة المشاكل مع الموظفين، وكن حسن التعامل.

١٥- إسأل عن الإرشاد الأكاديمي في كليتك وقسمك، فسيقوم بحل جميع مشاكلك الدراسية.

١٦- تثقف جيدا واستغل المكتبة، فقليل من الطلاب من يعشق المكتبة.

١٧- أنت على موعد مع التميز، فتوكل على الله، وأهلاً بك في الجامعة.

.

.

٤.٠١ ص – مانشستر – بريطانيا

حسن النجراني

٨ ذي القعدة ١٤٣٦

٢٣ أغسطس ٢٠١٥

1,986 total views, 2 views today

لا يوجد ردود

أضف رد